شبكة ال كناد الحرقان عبيدة قحطان
قبيلة ال كناد الحرقان عبيدة قحطان
ترحب

وقت تغير وأختلـف عـن فنونـه = أخلف وخالف وأختلف كل مجراه ​

اذهب الى الأسفل

وقت تغير وأختلـف عـن فنونـه = أخلف وخالف وأختلف كل مجراه ​

مُساهمة من طرف عبدالعزيزبن مذكربن كزمان في السبت أبريل 30, 2016 5:13 pm

السلام عليكم
لقد ساهمت في هذا الموضوع أمير الشعراء السيف الصارم المخضرم النجم الراصد
ابن جروان العلياني النجم القطبي يستدل به المؤرخين
لشبكه الوطنيه الكويتيه(وقصة سجن بن جروان العلياني
بن جروان العلياني كنزلايفنى سطره التاريخ بين طيات صفحاته
انقلاب في أم صده - 1957م الكويت وقصة سجن بن جروان
أمير الشعراء السيف الصارم المخضرم النجم الراصد (بن جروان رحمه الله)
(بن جروان رحمه الله) طوفان الشعر والشعراء تزوغ منه أذهان االشعراء والمستشعرين
محمد بن جروان العلياني الشاعرشيخ وشجاع و بطل داهيه هامه من هامات الرجال الدواهي
... وماهي غريبة على بن جروان زهمه الشيخ باسمه
و ثبت مع الشيخ تحت الرمي المتواصل ...
ثم سجن ثمان سنوات ..وهو قدم للكويت من اجل لقمة العيش ...
الله يرحمه كلام فحل وفعل ينومس قل نظيره أن يقاس بغيره
حاتم زمانه ومتعب أقرانه
محمد بن جروان العلياني في
قصيده يعاتب بها أحد اصحابه ...​
وقت تغير وأختلـف عـن فنونـه = أخلف وخالف وأختلف كل مجراه ​
صحيح شفنا كـل مـا يذكرونـه = ضاعت سلوم أهل النواميس والجاه ​
يا كيف ابن سعدون لي يذكرونـه = عشيري اللي سبعة اعـوام ويـاه ​
عطا الله اللي بالفخـر يمدحونـه = يا حيف يدري عن خويه ولا جاه ​
حاولت صبري يطوي الياس دونه = وعجزت لا جيت اتنيسـاه لنسـاه ​
لا جيت أعذل القلب زادت جنونه = عيا يطيـع اللـي يعذلـه وينهـاه ​
عيا يبي نـاسٍ وهـم مـا يبونـه = يمشي بضدي ضاربٍ درب عمياه ​
يا قلب يا مذهوب دونـك ودونـه = ساسٍ تشيهل شامخ الطول مبنـاه ​
يا زبن مضيومٍ شكى من محونـه = ضاقت به الدنيا ولا لقـى مـاواه ​
مضيوم حتـى لابتـه يضهدونـه = عز الله انك غاية اقصـاه وادنـاه ​
وش علمكم سلم الخوي تتركونـه = سلم الخوي عند العرب كيف تنساه ​
حتى رسالة خـط مـا ترسلونـه = حق على مثلـك لمثلـي مناجـاه ​
هـذا جوابـي للـذي يفهمـونـه = ومحللة الأقـوال تعطيـك معنـاه ​
[email=فـــ@ــــد]فـــ@ــــد[/email], ‏23 أكتوبر 2010
وعلى الرغم من كون شاعرنا من شعراء النبط والمسمى كذلك لأنه
مستنبط من الشعر الفصيح فإن ذلك لا يضيره- رحمه الله - وكما يقال
فالشعر النبطي أو العامي والشعر الفصيح وجهان لعملة واحدة وهما أيضاً
جناحي التعبير الشعري العربي . وهو بشعره هذا يضيف إلى ثقافتنا الشعبية
مشاعل مضيئة من موروثنا الشعبي الضخم لاسيما ما يتعلق بشعر الحماسة
والمدح والنصح ... الخ .
فتعال معي أخي القارئ في جو مهيب ورحلة مثيرة مع شاعرنا
وقائد سفينتنا الشعرية ليحلق بنا في علياء السماء المزهوة بجمال وروعة
المشاهد والصور والأخيلة البديعة في إنسجام نابض بالمشاعر ودقة التصوير .
وهذه هي أول ما يتجلى من روائعه أبيات من ملحمة وطنية
تؤكد لنا صدق الإنتماء وخالص الوفاء لدينه ولأبناء أمته العربية
. يقول في قضية إحتلال فلسطين وإحراق المسجد الأقصى من قبل اليهود هذه الأبيات :
تنخـى فلسطيـن الحبيـبـة بـالأسـلاب=مكشـوفـة عـقـب الـخـبـا والـخـدايـر
أم العـرب دار العـرب وام الأشـبـاب=مـلـك العـروبـة مــن سنـيـن غبـايـر
هل كيف يملـك دارنـا ساكـن الغـاب=مـكـذبـيـن الــحــق ســــر وجـهـايــر
قوموا على جمع العصابة بمضراب=يـجـعـل شـراذمـهـم شـتــاتِ نـثـايــر
القـدس ينخـى بالعـرب كـل الأقطـاب=بالمـدن ينخـى والـقـرى والعشـايـر
ينخى العرب الأبطال شياب وأشباب=يشكـي عليهـم حــر صـلـو المنـايـر
ينـدب جماهيـر العـرب كـل مـحـراب=زالـــت عـلامـاتـه لـهـيـب السـعـايـر
يـا معشـر الإسـلام مـا أنـتـم بغـيـاب=لا تذخـرون الـروح والمـوت صايـر
السيف ما يسطى بـلا زنـد وقضـاب=والـحـق مــا يـأتـي بـشـورٍ وشـايــر
النـار فــي حـاجـة لحـاطـب وشـبـاب=والحـرب مـا يمـضـي بلـيـا خسـايـر
وله في بلاده المملكة العربية السعودية وأبنائها هذه الأبيات من قصيدة
طويلة قالها رداً على من كل من تعمد الخطأ والإساءة إلى المملكة وأبنائها،
حسب رواية الشيخ المغفور له محمد بن دخيل الشلوه الخنفري يقول كان الملك
للمملكه حين ذاك الملك سعود طيب الله ثراه
في السنه السابعه من سجننا و قال حاكم العراق السابق قاسم .
باني سوف اضرب الكويت على السعوديه على اليمن وهذي الاراضي
تابعه للعراق حسب قوله.
فطلبت الكويت من السعوديه المساعده فتدخل الجيش السعودي.
وكان من ضمن السجنا شاعر كوتي يقول بانه ينتمي الا قبيلة مطير
.فقال له بيتين سب من خلالها الشعب والجيش السعودي باكمله وقال
يابنت ياللي في كناكر تخيطين=جندي السعودي بالخياطات فنا
لماشتغل يابنت ونتي تشوفين=لادقت الابره على السلك غنا
رجالهم يابنت يفـرق بثنتيـن=الكحل في عينه وفي ديه حنا
فرد عليه الشاعر الكبير محمد بن سالم بن جروان الله يرحمه. بقصيده
قال الـذي لـه بالمثايـل دليليـن=قـول صحيـح لـه ولا خربقنـا
غلطان يللي تحسب الخطـاء زيـن=من سو حضه يوم ما صـد عنـا
من سب هل نجدٍ وصلناه عجليـن=يا ويل من نعطيـه بالوجـه حنـا
حنا مغن الجود يا قاصـر القيـن=أرض الكرم دار الفخر وش تمنـا
فيهـا ملـوكٍ للمنافـق خطيريـن=حكـام عـدل بالشريعـة مشـنـا
خيالة العوجـا نجـوم الشياطيـن=أهـل الوفـا بالعهـد لا عاهدنـا
حلويـن علقـم ريفيـن حليميـن=وقاسيـن لامـن قبلاهـم قسـنـا
شهمين عدمين اغيور رمـد عيـن=رفقين صلفيـن علـى كـل فنـا
شبهتهم في ساعة العسـر والليـن=ضلع على سطـح البسيطـة تبنـا
شعب السعودي يابتر الذيل وافيـن=مـا تشتكـي جيرانـا سـوء منـا
وليا حصل حيف من الضد الأقصين=نصد غـارات العـدا مـن حللنـا
عاداتنا ياللاش ليجـا وفـا الديـن=ميزاننا يرجح علـى مـن وزنـا
جيش السعودي محتميـن المخليـن=لا ما جرالك مشكـل مـا فشلنـا
يوم العراقي جاك يشلـخ صليبيـن=مع البحـر والبـر شيخـك زبنـا
ضاعت شجاعتكم وجيتو كراويـن=يـوم الطيـور الطايـرات ارقبنـا
صرتو كما جـول ديـره شياهيـن=لاشافت الصـارم شهـر خمرنـا
وجوكم عيال لشجاعـه مضريـن=مثـل اليسـود الكاسـره لسهمنـا
ورتدت القـوات للخلـف عجليـن=من يومهـا ردت علـى حدودهنـا
يعد نفسه مـن مطيـر العزيزيـن=حمر النواضر متعبـت كـل دنـا
كذاب ماله عصبه ومنسبـه شيـن=وحديدته من يمـت الاصـل خنـا
لو كان من شيعة رجـال اصيليـن=ماغـط راسـه بالتقـا يـوم غنـا
يـا ناشـدٍ عنـا ترانـا قحاطيـن=ومن الجحادر نخبر اللـي جهلنـا
نطاحة الكايد على العسـر والليـن=ونرسي إلـى مـن البـلاوي بلنـا
وهذا حسب روايت والد الشاعر عبدالعزيز بن محمد بن دخيل الشلوه الخنفري
الذي سجن مع الشاعر محمد بن جروان الله يرحمهم ويغفرلهم ويسكنهم فسيح جناته
وكما هو حال المملكة العربية السعودية التي تزخر بالقبائل العربية
الأصيلة ذات المواقف المشرفة والمحمودة والتي تقف فيها مع بعضها
في حال كان العدو مشتركاً من خارج الحدود ، فقد قال شاعرنا مادحاً
بعض تلك القبائل هذه الأبيات من عرض قصيدة طويلة له :
وان جا البلنزا مثل ضرب النجومي = تفـرح بردتهـم ثقـال الخواويـر
كما ذكرت في بداية حديثي عن شاعرنا فقد حدث له مصاعب جمة
في بداية حياته وبالذات خارج أرض الوطن وتعرض لبعض الحوادث
البطولية المشرفة التي سئل عنها فصورها بقوله:
ماهوب قولـة قالهـا فـلان وفـلان = الصدق اقول وصاحب الزور لا عاش
كما عزى شعراء الوطن العربي فقيد الأمة العربية والعالم الإسلامي
الملك فيصل بن عبدالعزيز -رحمه الله - يقول شاعرنا في ذلك :
ليته يشوف ادموعنا اللي كما السيل = والله إن تزول ارواحنا ما نسينـاه
عندما يفقد الإنسان صفاء نفس صديق حميم ويتغير
عن قاعدته التي عرفه عليها، فإنه يحاول جاهداً إعادة توطيد
تلك العلاقة ومعاتبته من أجل عودتها إلى سابق أمرها، يقول شاعرنا في ذلك :
هـذا جوابـي للـذي يفهمـونـه = ومحللة الأقـوال تعطيـك معنـاه
شاعرنا بحكم إنتمائه إلى قبيلة قحطان العريقة،
شأنه في ذلك شأن أي شاعر له نفس الإنتماء فتجده يجسد ذلك
الإنتماء بذكر محاسن قبيلته ويفاخر بسمو نسبهم وبمحافظتهم على العادات
والتقاليد المستوحات من الشريعة السمحاء كباقي قبائل الجزيرة العربية، إيماناً منه
بأن شعره هذا سيصبح شاهداً للتاريخها المجيد وحاضرها المشرق،
فيقول في هذه المقاطع من عرض قصائد في هذا الشأن :
يقول في مقطع آخر محدداً بعض مآثر قبيلته ويصف رحيلهم
من جنوب الجزيرة إلى نجد بأسلوب جغرافي وتاريخي سلس :
انــخ الجـحـادر واثنـهـم بالنـخـوه = ازهـم قبايلنـا وصــح فــي جالـهـا
تاتـيـك جبـعـان الـمـحـازم كـنـهـم = سيـل تـحـدر مــن فــروع جبالـهـا
تشـبـع بوردتـهـم سـبـاع جـايـعـه = تشـبـع وتـرجـع بالعـشـا لعيـالـهـا
وانخ الحباب حزامنا لا ثارت العدا = ربع نهـار الضيـق تشـاف افعالهـا
ان جــا لـدخـان الذخـايـر شـوبــه = تـراهـم جلايبهـاوتـراهـم جمـالـهـا
وازهــم عبـيـده كلـهـم وشيوخـهـم = درعـنـا الـلــي نلـتـجـي بظـلالـهـا
هم ربعنا اللي يرهب الحف جمعهـم = وان ثـارت الهيجـا مشـوا بظلالهـا
وانخوا بنـي هاجـر مقابيـس البـلا = تراهـم يجـون لمـثـل ذي وامثالـهـا
الشاعر /محمد بن سالم بن جروان

avatar
عبدالعزيزبن مذكربن كزمان
Admin

عدد المساهمات : 231
تاريخ التسجيل : 26/04/2016
العمر : 40
الموقع : الرياض

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://505alknad.yoo7.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى